SHARE

downloadأ ش أ

حمل نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوجدانوف، واشنطن، مسئولية تعزيز المزاج الانفصالي، بين بعض الأكراد في سوريا.

وأكد بوجدانوف، حرص موسكو على الإلتزام بتطبيق إتفاق مناطق تخفيف التوتر، والحفاظ على وحدة وسيادة الأراضي السورية.

واعتبر وزير الخارجية الروسي، إقامة مناطق تخفيف التوتر في سوريا إجراء مؤقت – يمكن تمديد عملها – يستهدف تهيئة ظروف أكثر ملائمة للتسوية السياسية.